أحدث الأخبار
الخميس 20 كانون ثاني/يناير 2022
كلمة الديار...19.01.2022
غضب النقب:وَّقف عندك...هاذي ارضي ومش لجدك!!

احيانا كثيرة اكتب الامر نفسه دون ان انسخ الكلمات واحيانا ليست بقليله اغضب على قلم لا ينضب وخزان كلمات اقرعها واعيدها الى الميدان بهمسة ولمسة قلم..نعم اجد من الصعوبة والمصاعب ان اكون مُحَّمل بمحامل الجمال والجبال تحط رحالها على اكتافي واطراف وجداني وانا ارى جرافة تجرف بيوتنا وحياتنا وتترك اطفالنا ونساءنا في العراء..في القدس وغزة وجنين والنقب هذا الشاسع الواسع التي يضيق علينا مساحة وروحا ونحن نجابه يوميا جرافات همج العصر والفاشيون الذين يرون في وجودنا تهديدا لوجودهم! فمن يهدد وجود من؟ هذا البدوي الفلسطيني الاصيل اللذي يعيش على ارض اباءه واجداده منذ قرون ام هذا الصهيوني القادم من اوروبا وافريقيا واسيا معبئا بكل اشكال الكراهيه والحقد على اهل الارض من النقب الى الجليل ومن نابلس الى غزة ومن القدس الى قضاء بئر السبع ومدينة بئر السبع الذي يغلفها قرى النقع البدويه منذ عقود طويله قبل نشأت هذا الكيان بجمهوره اللصوص واللمَّم " الاممي" الذي يعيش تحت مظلة مشروع صهيوني بُني على باطل وعلى اساس كله وجله مجازر تلوى المجازر بحق الشعب الفلسطيني وطنا ومهجرا ..
نعم.. نحن باقون وصامدون مابقي الزعتر والزيتون.. نعم.. نحن العوسج ونحن البلان والزقوح والشومر ونحن النبق ونحن السدر الصامد في وجه كل هذة القوة العسكرية والعنجهية اللتي تحضى بالدعم الامبريالي الغربي والامريكي, ولم ولن تتمكن لا من هزيمة الشعب الفلسطيني ولا من دَحره من وطنه فلسطين في حين تحتدم فيه المعركة بين الباطل الصهيوني والحق الفلسطيني وهي معركة مستمرة منذ عام 1948 وحتى يومنا هذا وستستمر حتى دحر هذا الاحتلال الاستيطاني الفاشي الذي يعيث خرابا ودمارا وقتلا وقمعا وهدما بكل ما هو فلسطيني ومع كل هذا وعلى الرغم من هذا القمع الهائل اللذي نتعرض له : صولاتنا وجولاتنا معهم مستمرة واخرها *طلة خيلنا من فوق تلال سعوة الاطرش وقضاء بئرالسبع في النقب العربي الابي على الانكسار والاندحار..طلت خيلنا بكل هيبتها الوطنية والتاريخية وهبت رجالنا ونساءنا واطفالنا وشيبنا وشبابنا تتصدى لجرافات العدوان الغاشم على الوجود العربي الفلسطيني في النقب!!
صالت خيولنا بفرسانها الميدان بعد ان ظن البعض انها اندثرث وتصدت نساءنا واطفالنا ورجالنا للعدوان غير ابهين بقوة هذا الغازي الفاشي الذي يطلق رصاصة وغازه السام على الجموع غير ابها بحياة اطفال صغار رافقوا اهلهم الى مظاهرة سعوه الاطرش ظانين خطأا انها سلمية وامنة في حين كانت فيه نوايا الفاشيون مبيته وهي قمع واعتقال المتظاهرين والمتظاهرات لابل كانت النوايا القذرة مبيته ومجرمة وتجلت في سحل النساء واعتقالهن بهدف احباط كل محاولة تصدي لجرافات هذا الاحتلال الغاشم وجحافل الهمج الحاقدون الذين يرافقون جرافات النهب والخراب بهدف قمع كل اشكال المقاومة السلمية التي يبديها اهالي القرى الفلسطينية في النقب..
يا سيداتي سادتي اينما كنتم وتواجدتم .. النقب العربي الفلسطيني هو جزء لا يتجزأ من جغرافيا فلسطين السليبه.. هذا هو قضاء بئر السبع النقب اللتي التَّهمة الاستيطان الصهيوني ولم يبقى بملكية عرب النقب من اراضي سوا جزء بسيط من ملايين الدونمات والهكترات من الارض اللتي توارثها الابناء عن الاباء والاجداد ..هذا هو النقب وقضاء بئر السبع ومدينة بئر السبع عاصمة النقب اللتي احتلها الغزاه عام 1948 وقاموا بطرد سكانها وبتهويدها وباغلاق مساجدها واغلاق سوق الخميس اهم معالم المدينة التاريخية التي كانت مركز ادارة حياة البدو وقرى ومضارب النقع..اغلقوا المساجد والاسواق ودمروا كامل معالم المدينة المحتلة...
ابقوا معنا.. في النقب يقوم الصهاينة بمصادرة اراضي العرب وهدم بيوتهم ومحاولة محو وجود 36 قرية بدوية في النقب عبر هدم البيوت ومصادرة الارض وترحيل الناس الى نقاط التوطين القسري التي حددتها وانشأتها مؤسسات الدولهة الصهيونية.. الغزاة والاستعمار الاستيطاني الصهيوني يحاصر عرب النقب في مدن وقرى السردين وحصار الوجود العربي النقباوي في النقب ككل على اصغر رقعة جغرافية مقابل استيلاء المستوطنين الصهاينة على اكبر رقعة جغرافية في النقب...بين علب السردين ومساحات الرفاهية الجغرافية الصهيونية!!
شهدت وتشهد منطقة النقع في قضاء بئر السبع النقب هبة جماهيرية وشعبية تخللها الغضب العارم على احتلال فاشي يعتدي على حقوق سكان اكثر من 36 قرية يقطنها اكثر من 30000 الف عربي فلسطيني لا يعترف الكيان الغاصب بوجودهم وهم محرومون من الكهرباء والماء والخدمات الصحية والتعليمية ومن غياب بنيه اساسيه تحتيه ولكم ان تتصوروا ان كثير من هذه القرى تصبح محاصرة بالكامل في فصل الشتاء والامطار ولا يمكن لسكانها مغادرة قراهم الى الخارج بسبب السيول والطين الذي يغطي الطرق الترابية المؤدية لهذة القرى فيما تحظى المستوطنات الصهيونية المجاورة بمقومات حياة الصيف والشتاء والماء والكهرباء وشبكات الطرق المؤديه لكل مكان وللمفارقة تجدر الاشارة الى ان خطوط الكهرباء والماء تمر من فوق ومن تحت القرى العربية وتمد المستوطنات الصهيونية بالماء والكهرباء وخطوط الهاتف والانترنت فيما سكان القرى العربية محرومون من هذة الخدمات الاساسية ويعيشون في ظروف القرون الوسطى في ظل حكم واستبداد دولة احتلال فاشية تزعم انها دولة ديموقراطية وهي الغارقة في قوانين الغابه والهمجية الفاشية قي تعاملها العنصري اتجاه عرب النقب بشكل عام الذي بلغ عددهم عام 2021 ال 300000 نسمة يعيشون على اقل من 3% م مساحة النقب الذي يشكل تقريبا 60% من مساحة فلسطين المحتلة..
*من الجدير بالذكر ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي قد مارست عام 1948 التطهير العرقي الدموي في النقب ولم يبقى بعد جولات القتل والمجازر والتهجير والتشريد سوا 11000 عربي بدوي من مجموع 80000 نسمة كانوا يعيشون في قضاء بئر السبع النقب وقد قامت سلطات الاحتلال بعد وخلال عام 1948 بحصر وتهجير ما تبقى من بدو في منطقة جغرافية محددة داخل النقب اطلقت عليها" اسرائيل" تسمية " الصياغ"ّ وحاصرت داخلها البدو اللذين لم يعودوا الى ديارهم الاصلية حتى يومنا هذا ناهيك عن مشروع التوطين القسري التي بدات تنفيذة الدولة الصهونية في نهاية ستينات القرن الماضي حيث قامت دولة الاحتلال بتوطين اكثرية البدو قسريا بعد ان استولت على اراضيهم وصادرت مواشيهم ودمرت مقومات الاقتصاد البدوي"الزراعة وتربية المواشي والتجارة" وحَولت القرى البدويه الى اوكار فقر وفقر مدقع وحاصرتهم في جيتوات في عدة نقاط توطين محددة جغرافيا اصبحت اليوم مزدحمة وعبارة عن علب سردين وغابات حجارة.. *توطين البشر وتصفيطهم في علب جغرافية ضيقة فيما المستوطن الصهيوني اللذي سيطر على الاف الدونمات من اراضي عرب النقب يعيش في بحبوحة حغرافيه...همجية وعنصرية الدولة الصهيونية الاستيطانية..*حتى مقابر بدو عرب النقب تم الاستيلاء عليها وتسييجها ومنع اهالي الموتى من ترميم وصيانة مقابر اهلهم واباءهم واجداده..!!
*يشار ايضا الى ان ملكية عرب النقب من الاراضي في قضاء بئر السبع كانت قبل عام 1948 اكثر من1,500000 دونم لم يتبقى منها اليوم سوا 80000 دونم تحت سيطرة البدو و155 الف دونم تدعي الدوله الصهيونية انها اراضي دوله متنا زع على ملكيتها..** بالمجمل كان عرب النقب الفلسطيني يزرعون ويفلحون ويرعون مواشيهم على مساحة ملايين الدونمات في النقب الى حين جاء الاحتلال صاحب كذبة " طابو الالفي عام" وبدأ جولات المصادرة والتطهير العرقي والتهجير القسري واخرها " التحريش" والتي تعني السيطرة على الارض من خلال زراعة الاشجار وهي بالمناسبة اشجار لا تلائم البيئة الصحراوية في النقب واثارها على الطبيعة والنباتات الاصلية اثار مدمرة.. التحريش ومصادرة الاراضي للمصلحة العامة" تشييد ومد شوارع وغيرها" هما من الاساليب الصهيونية لمصادرة اراضي عرب النقب والاستيلاء عليها ومنحها للمستوطنين والمستوطنات..*بالمختصر المفيد: يتم الاستيلاء على الارض الفلسطينية عبر قوة السلاح والمصادرة المباشره وعبر قوانين" اسرائيلية" تُسن خصيصا لهذا الغرض وعبر الاستيطان والمستوطنون اللذين يُزرَّعون عنوة حَول ووسط مناطق التواجد الفلسطيني سواء في النقب او الجليل او الضفة وكامل فلسطين المحتلة..!!
الغضب العربي في النقب هو غضب تراكمي وغبن تاريخي تتواصل فصوله في النقب عبر ممارسات دولة فاشية وهمجية وصلت اسنان جرافاتها الى بيوت وحياة الناس في النقب لابل وصلت همجية وعنجهية شرطة وجيش هذا الكيان الهمجي الى اقتحام القرى العربيه في النقب واحتلال البيوت ودخولها ليلا والناس نائمون بحجة اعتقال فتى قاصر لم يتجاوز عمره ال15 عاما ونشير هنا للتعاون الوثيق بين مؤسسة " القضاء" وجهاز الشرطة في اعتقال وقمع كل من يحاول مقاومة محاولة التحريش وهدم البيوت العربية في النقب..الشرطي والقاضي والمحكمة والمدعي العام , هدفهم واحد وهو قمع وردع كل ماهو مقاوم للسياسة الصهيونية في النقب..**للملاحظة وحك المخ فقط: لا فرق بين حكومات الكيان المتعاقبة ومشاركة الحركة الاسلامية" الجنوبية" الصهيونيه في الحكومة الاسرائيليه الحالية ليس مستهجنا لانها حركة صهيونية في الاصل والمرجعية ولو لم تكن هكذا لما شاركت في حكومة تهدم بيوت الشعب الفلسطيني وتستبيح القدس والاقصى والمسجد الابراهيمي والمقدسات الاسلامية في فلسطين..!!
ما جرى ويجري في النقب العربي هو هبة غضب قال فيها النشاما والنشميات كلمتهم لهذا الغاصب المتغطرس.. *وقف عندك.. هاذي ارضي ومش لجدك..جاوز الظالمون المدى وتجاوزوا كل الحدود, لكن كل الاجوبه بقيت في حوزة شعب الجبارين وكامل فلسطين..***الشيخ كايد الاطرش كهل بطل تجاوز عمره ال84 عاما من سكان سعوة الاطرش في النقب عايش النكبة وما زال يذود عن سعوة في عام 2022 ويقول هنا صامدون وباقون وكنا هنا اب على جد اجيال بعد اجيال قبل وجود هذا الكيان المسخ وهؤلاء الهمج القادمون من كل بقاع الدنيا.. في محيا هذا الشيخ وشقوق كفة يد فلاح فلسطيني ارى قصة وطن موشومه ومحفوظه في صندوق ومنقوشه على ورق كوشان الارض وختوم وتواقيع كل الازمان والعصور والحكام وكل المارون والعابرون من هنا حيث انا واقفا على مرمى حجر من ارض امي وارض جد جدي واجداد جدي..هناك وهنا على هذه الارض وفي باطنها ما زالت عظامهم في تربتها ترزح تحت وطأة نباشي القبور مشيدي صرح اكذوبة " طابو" الفي عام مضت ولم يمضي على من مضى من اجدادي الى جوار ربهم سوى بضعة عقود وعظامهم الحيه شاهد على شاهد قبر كتب عليه عام 1948..حيفا..عكا..صفد..يافا.. الرمله.. اللد.. اسدود.. عسقلان.. بئر السبع..اطلال شاهده على تاريخ بلاد منكوبه ومنهوبه وعلى قارعة الطرق حيث كانت البيوت عامره باهلها ما زال الصبار يسطر ملحمة الصبر الاعظم على ظلم تعرض له اهل الديار المغتصبه والدار المهجورة.. *لا تصدقوا الكذابون الذين يكتبون اسماء عبرية على لافتات الطرق: هذه الطريق تؤدي الى مدينة بئر السبع العربية المحتله وليس " بير شيبع" الموجودة على اللافتة التهويدية الصهيونية..غضب النقب ينفي وجود هذة اللافته.. هذا المفرق اسمه صفيحة وليست "بيت كاما" وهذه المنطقة مضارب عشيرة الجبارات المهجره وليست"بورا" الصهيونية السياحية وقائمة الكذب والتهويد اطول من طويله..يكفي كذب وتضليل وتهويد.. غيض من فيض!!
صدأ مفتاح الدار وضاع الباب و ضاعت معالم الدار وصارت كومة حجاره تحمل في ذراتها ومركباتها قصة شعب كامل تكالب عليه العالم اللذي تستر على جريمة ما زالت تفاصيلها متواصله في فلسطين والنقب على وجه الخصوص ..نقول ونطول: على هذة الارض ما يستحق الحياة والمقاومة ايضا.. حاصر حصارك وشد سلاسل قيودك وبلط البحر وافعل ما تشاء..اهل الوطن ما تركوه ليتركوه او ينسوه لابل شيدوه وعلقوه في عروق قلوبهم ووطَّنوه في بنيان وجدان صلب مصبوب عمقا في الارض والوطن..فشيد بناءك وناطحات سحاب احلامك الاستيطانية والهمجية كما تشاء!.. حتما سننطحها اجلا ام عاجلا.... وسيرحل العابرون مهزومزن ومدحورون!!
اخيرا وليس اخرا.. تحية اجلال واكبار الى سعوة الاطرش معقل الثورة في النقب وتحية كبيرة للمقاومين والمقاومات المعتقلون والمعتقلات في سجون سلطات القمع والشفاء كل الشفاء لجرحى هبة سعوة الاطرش والصمود كل الصمود والدعم كل الدعم لاهلنا في سعوة الاطرش وكامل قضاء بئر السبع المحتل.. لا يصح غير الصحيح وما ضاع حق ووراءه مطالب واحد..سبعون عاما.. مئة عاما.. الف.. الاحتلال الى زوال وشعلة ناصية الحلم الفلسطيني في كامل فلسطين المحتلة لم ولن تنطفئ لابل ستستمر وتزداد اشتعالا وعنفوانن..نقف على ناصية حلمنا واثقون بانه خيارنا الاول والاخير وان هذا الظلم اللذي يربض على صدورنا ويخنق انفاسنا الى زوال.. قف عندك..هاذي ارضي ومش لجدك.. وكما قال شاعرنا وشاعر ثورتنا الفلسطينية: فانت الان حر وحر وحر :قف على ناصية الحلم وقاتلْ..فَلَكَ الأجراسُ ما زالت تدُقُّ ولك الساعة ما زالت تدُقُ.. (*محمود درويش )

1