أحدث الأخبار
السبت 18 كانون ثاني/يناير 2020
طهران.. ايران : ايران تشهد مظاهرات حاشدة تنديدا بإسقاط الطائرة الأوكرانية!!
13.01.2020

شهدت مدن إيرانية من ضمنها العاصمة طهران، الأحد، مظاهرات حاشدة تنديدا بما اعتبره المحتجون "إهمالا" من قبل سلطات بلادهم تسبب في إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية، الأسبوع الماضي.وتوسعت رقعة المظاهرات المناهضة للنظام في إيران، تنديدا بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية، حيث خرجت مظاهرات حاشدة في كل من المحافظات الإيرانية مشهد وتبريز وشيراز وآراك ويزد وأهواز وقزوين وكرمانشاه وسنندج.وشهدت المظاهرت تمزيق صور قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، الذي قُتل قبل أيام جراء غارة أميركية في العراق.وأغلق المتظاهرون الطرق بالعاصمة طهران عبر إحراق حاويات النفايات، مرددين هتافات "الموت للدكتاتور" و"الموت لخامنئي".وأطلق المحتجون الذين تجمعوا في ميدان أزادي أحد أهم ميادين العاصمة، هتافات مثل "عدونا هنا، يكذبون عبر القول إنه الولايات المتحدة"، و"الموت للدكتاتور"، و"لا تقل لي فتّان، أنت الفتّان".وتواصلت الاحتجاجات وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل عناصر الحرس الثوري والأمن الإيراني، الذين قاموا بإطلاق القنابل المسيلة للدموع على جموع المحتجين.كما قامت قوات الأمن بمهاجمة المحتجين وضربهم، ما دفعهم إلى إغلاق الطرق ومواصلة إطلاق الهتافات.وكانت ابنة الرئيس الإيراني الأسبق، علي أكبر رفسنجاني، فائزة هاشمي، من بين المشاركين في التظاهرات المذكورة.وتحول تجمع في طهران أمس، خلال فعالية لتأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية التي سقطت قبل أيام في طهران، إلى مظاهرة مناهضة للنظام الحاكم في البلاد.وردد المتظاهرون الذين تجمعوا أمام جامعة "أمير كبير" في طهران، هتافات ضد النظام الإيراني، وطالبوا باستقالة المرشد علي خامنئي.كما رددوا شعارات من قبيل "ليخجل الحرس الثوري، اتركوا البلاد بأمان"، و"الموت للدكتاتور"، و"نريد استقالة الكذابين"، و"نريد استقالة القائد العام للقوات المسلحة (خامنئي)".وعقب إطلاق المظاهرة الغاضبة هتافات مناهضة للنظام، تدخلت قوات الشرطة الخاصة، وأغلقت الطرقات المؤدية إلى مكان المظاهرة، ومنعت المواطنين من التوجه إليها.والسبت، أعلنت هيئة الأركان الإيرانية، في بيان، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية؛ إثر "خطأ بشري" لحظة مرورها فوق "منطقة عسكرية حساسة".بينما أعلن الحرس الثوري الإيراني، في وقت لاحق من نفس اليوم، على لسان قائد القوة الجوفضائية التابعة له، العميد أمير علي حاجي زادة، تحمله المسؤولية عن إسقاط الطائرة.وأنكرت طهران في البداية سقوط الطائرة بسبب صاروخ، وقالت إنها تمتلك أدلة مقنعة في هذا الإطار.وفي 8 كانون الثاني/ يناير الجاري، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737"؛ ما أسفر عن مصرع 176 شخصا، هم 82 إيرانيا و57 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.!!


1