أحدث الأخبار
السبت 26 تشرين ثاني/نوفمبر 2022
طهران..ايران :76 قتيلا في احتجاجات إيران مع اشتداد حملة القمع!!
27.09.2022

أسفرت الحملة القمعية التي تشنها السلطات الإيرانية ضد المتظاهرين، احتجاجا على وفاة المعتقلة مهسا أميني، عن مقتل 76 شخصا على الأقل، وفق ما أعلنت منظمة "إيران هيومن رايتس"، مساء الإثنين؛ في حين تتواصل الاحتجاجات الغاضبة والإدانات الدولية لاستخدام القوة المفرطة في قمع المتظاهرين.ولليلة العاشرة على التوالي، خرج متظاهرون غاضبون إلى شوارع مدن في أنحاء إيران، وأطلق محتجون في طهران شعارات مناهضة للمرشد الأعلى، علي خامنئي (83 عاما)، وهتفوا "الموت للدكتاتور"، على ما أظهر تسجيل نشرته منظمة "إيران هيومن رايتس"، ومقرها في أوسلو.وردد المتظاهرون شعارات مثل "امرأة، حياة، حرية" وأحرقت نساء إيرانيات أغطية الرأس وقامت بعضهن بقص شعرهن دلالة على احتجاجهن على قواعد اللباس الصارمة. وعمد عناصر شرطة مكافحة الشغب الذين كانوا يحملون دروعًا بضرب المتظاهرين بالهراوات.وقال مدير منظمة "حقوق الإنسان في إيران"، محمود أميري مقدّم، إنه "ندعو المجتمع الدولي إلى اتّخاذ خطوات عملية بشكل حاسم وموحد لوقف قتل وتعذيب المتظاهرين"، مضيفا أن التسجيلات المصورة وشهادات الوفاة التي حصلت عليها المجموعة تظهر بأن "الذخيرة الحية تطلق مباشرة على المتظاهرين".وأشارت المنظمة إلى تسجيل قتلى في 14 محافظة إيرانية، علما بأن الحصيلة الأعلى كانت في محافظة مازندران الشمالية المطلة على بحر قزوين. وسجّل سقوط ثلاثة قتلى في طهران، بحسب المصدر نفسه.وذكرت "إيران هيومن رايتس" بأن "معظم العائلات أجبرت على دفن أبنائها من قتلى الاحتجاجات بهدوء خلال الليل في ظل الضغوط التي ثنتها عن تنظيم جنازات علنية. تم تهديد عائلات عديدة بتوجيه اتهامات قانونية لها إذا أعلنت عن القتلى" في صفوف أفرادها.dm التي تشنها السلطات الإيرانية ضد المتظاهرين، احتجاجا على وفاة المعتقلة مهسا أميني، عن مقتل 76 شخصا على الأقل، وفق ما أعلنت منظمة "إيران هيومن رايتس"، مساء الإثنين؛ في حين تتواصل الاحتجاجات الغاضبة والإدانات الدولية لاستخدام القوة المفرطة في قمع المتظاهرين.ولليلة العاشرة على التوالي، خرج متظاهرون غاضبون إلى شوارع مدن في أنحاء إيران، وأطلق محتجون في طهران شعارات مناهضة للمرشد الأعلى، علي خامنئي (83 عاما)، وهتفوا "الموت للدكتاتور"، على ما أظهر تسجيل نشرته منظمة "إيران هيومن رايتس"، ومقرها في أوسلو.وردد المتظاهرون شعارات مثل "امرأة، حياة، حرية" وأحرقت نساء إيرانيات أغطية الرأس وقامت بعضهن بقص شعرهن دلالة على احتجاجهن على قواعد اللباس الصارمة. وعمد عناصر شرطة مكافحة الشغب الذين كانوا يحملون دروعًا بضرب المتظاهرين بالهراوات.وقال مدير منظمة "حقوق الإنسان في إيران"، محمود أميري مقدّم، إنه "ندعو المجتمع الدولي إلى اتّخاذ خطوات عملية بشكل حاسم وموحد لوقف قتل وتعذيب المتظاهرين"، مضيفا أن التسجيلات المصورة وشهادات الوفاة التي حصلت عليها المجموعة تظهر بأن "الذخيرة الحية تطلق مباشرة على المتظاهرين".وأشارت المنظمة إلى تسجيل قتلى في 14 محافظة إيرانية، علما بأن الحصيلة الأعلى كانت في محافظة مازندران الشمالية المطلة على بحر قزوين. وسجّل سقوط ثلاثة قتلى في طهران، بحسب المصدر نفسه.وذكرت "إيران هيومن رايتس" بأن "معظم العائلات أجبرت على دفن أبنائها من قتلى الاحتجاجات بهدوء خلال الليل في ظل الضغوط التي ثنتها عن تنظيم جنازات علنية. تم تهديد عائلات عديدة بتوجيه اتهامات قانونية لها إذا أعلنت عن القتلى" في صفوف أفرادها.!!


1